تدوينتي الأولى

Of+Enchantment

أتيت إلى هذه الدنيا على مهل، على مضض ربما أو على خجل.. ما تذكره أمي عن مولدي أني كنت مولودة جد صغيرة، بملامح ناعسة وشعر أسود كثيف وطويل، تقول أمي: حملتك بين ذراعي وأنتِ تبدين كالملاك، لستُ أدري لمِ خيّل إلي أني لا أحمل طفلة حقيقية!

جسد ناعم خفيف الوزن ومتناهي الصغر، تقول أمي بينما أنا خارجة من المشفى هدوؤك وخفة حملك جعلاني في كل لحظة أطل في المهد: هل لا زلتُ أحمل طفلتي معي أم أنها انسلت مني على غفلة؟!

هكذا كان مقدمي كطَيف ربما، لم أكن أبكي حتى وأنا أتضور جوعًا كما يفعل بقية الأطفال، كنتُ أكتفي بإقحام إبهامي في فمي الصغير وأرضعه، وعندما بلغت الخامسة كنت أعي في هذا العالم الكبير شيئًا واحدًا فقط! شيء واحد استحوذ مني كل اهتمام وهو أن هذا العالم كبيرٌ جدًا بشكل مخيف، أكبر حتى من أي شيء آخر أعرفه، وممتلئ بأشياء مثيرة، أشياء لابد أن أفهمها لأعيش بشكل أفضل كل مرة.

كانت أختي التي تكبرني بثلاث سنوات تميل في عادتها للثرثرة والحركة بينما كنت أميل للصمت والهدوء، كنت أحس بأن في داخلي رغبة عارمة في فعل شيء ما، حتى إني أشعر بتلك الرغبة تدق في صدري، أحببت البحر كان يعني لي “العالم” بوجهه الحقيقي بلا كذب ولا زيف، كبير ومربك وجِدّ جميل، لطالما حذرتني أمي: “لا تسبحي بعيدًا يا صغيرتي، فالبحر غدار”، وهكذا كانت الحياة بشكل ما!

كبُر السمك الصغير أخيرًا فأصبحت أحب الأصداف أكثر، إنها تشبه هذه الرغبة التي تتملكني في صدري، وتمنعني من العيش كبقية الأطفال، لقد كنت أشعر بالفارق بيني وبين أقراني، لقد عشت طفولتي بروح كبيرة كانت تلك ميزة في عيون الجميع، وكانت تلحقني كلعنة بيضاء.

لا أنسى ذلك اليوم الذي لمستُ فيه تلك الرغبة الكامنة في روحي، لقد كتبت أولى قصائدي وأنا ابنة الاثني عشرة سنة، لقد كنت أحمل في صدري قريحة ضخمة ورثتها عن والداي كلَيهما، تقول أمي: كنت أكتب طوال حياتي ولا أذكر أني تركت الكتابة أو هي تركتني حتى ولدتك، لقد هجرتني بطريقة غريبة جدًا!

لم تكن أمي أورثتني الكتابة إذن، كانت قد تخلت عنها لي! لقد ورثت قريحة أكبر من عمري بضعفه، وهذا ما جعلني أعيش طفولتي كنبيّ.

وما إن أفسحت لقريحتي مكانها حتى اختفى ذلك الشعور المربك الذي كنت أعيش، وأما عن حياتي مع الكتابة فلا تسأل عن شخص وُلدت نبوءته قبل مولده بعشرين سنة! وحينما أقول لقد كانت “الكتابة” جزءًا من روحي وهويتي وطريقتي في العيش فإني أعني ذلك حقا.

 

أجلس هنا، تحملني أفكاري وتطوف بي العالم كله، أحاول أن أسجل وقائع الرحلة داخلي.

أريد أن أكتب عن الحب – عن كوني كائنًا بشريًا-، عن العزلة -عن كوني امرأة-.

أريد أن أكتب عن تغيُّر عَرَضيّ وتغيُّر آخر كان متعمّدًا.

أريد أن أكتب عن لحظات أعتبرها هِبات، عن لحظات طيبة وأخرى سيئة.

لا أؤمن بأن المعرفة أو التجربة التي تشكّل جزءًا من حياتي هي أعظم بأي حال مما لدى الآخرين.

لقد حققتُ حلمًا واحدًا، ولملمتُ عشرة أخرى جديدة عوضًا عنه، ورأيت الجانب الآخر لشيء يلمع.

*ليف أولمن

 

أؤمن بأن كلًا منا يرى نفسه بطل الحياة، كلًا منا يحمل تجاربه الشخصية في روحه ويجدها أصدق تجربة قد تُعاش، وأنا أرى أيضًا بأن هذا حقيقة داخلية وأن من حق أي واحدٍ فينا أن يتحدث عن تجاربه الشخصية، عن بطولاته أحيانًا وعن انهزاماته كذلك بكل تكشف وصدق، الحياة للجميع وفي داخل أي بشري فينا آماله وذكرياته، هذه الحياة رحلة عظيمة ومن يسجل وقائع الرحلة داخله يضع سهمه ويُشرك الجميع في تجربة شعوره وما يفكر به، ما قيمة الإنسانية إذن إن أكلنا وشربنا دون أن نتشارك ما يستعمرنا من أفكار؟

إن هذا الأفق الكبير الذي يُسمح لنا فيه أن نضع سهامنا، ونطلق أفكارنا لتجوب العالم كطيور، هو فردوس الفكر، وحلم كل مفكر وأديب عاش قبل القرن العشرين. إن أصحابنا الذين يجمعنا فيهم هذا الأفق الرحب هم خير الصحب الذين شاركونا مشاعرنا وأفكارنا وقراراتنا وهم بعيدون كل البعد عنا.

ولأجل ذلك كله كنتُ هنا.. لأقول ما أردت قوله ولم تسعفني أذن، إن أقسى اللحظات لحظة ما تحس بأنك تفور من عنفوان الشعور ولا تجد حولك أذنًا تسمعك.. الكل مشغول بحياته، من يبالي بما أشعر أو بما أفكر؟ وحين أطالع نصًا ما أو أنوي حفظ قصيدة كلون البحر لن يكون حولي شخص يقول: “ياسلام عليك.. يالله نبدا الحين” لكن هنا سأجد الأرواح التي تشاركنا شغف الروح، وترى حين نرى لمعان الندى على الزهور في ذات اللحظة وبنفس الشعور.

 

في الحقيقة تبدو فكرة مربكة أن تقرأ نفسك على صفحة الكترونية، لكن ما دفعني حقيقة لفتح هذه الصفحة التي تكشف عن روحي هو تلك الرغبة الأولى.. نبوءة محققة.

 

20 Comments اضافة لك

  1. sanaesanooxa كتب:

    جميل جدا اسلب راقي

    Liked by 2 people

    1. asyehalmotawa كتب:

      شاكرة وجودك هنا.. كلامك يعني لي✨🌱

      إعجاب

  2. لُبنى كتب:

    أحببت هذا النص كثيراً! واقتبست منه العديد من الجمل، وفتح آفاق واسعة للتفكر، المثير هنا طريقتك في وصف المشاعر بطريقة درامية، وصفك للبحر، والسمك الذي كبر وتوقفتي عن حبه، كيف ورثتي دم أمك.. وكذلك موهبتها، أو كيف سلبتي موهبتها بشكل أصح، وبهذا الخصوص.. شيء عظيم أن يكون والداك مثقفين، أم كاتبة وأبٌ شاعر وكلاهما مغرم بالكتب! إنه العالم المثالي! المثالي لنبوءة! لكن ماذا ستكون رسالتك؟

    Liked by 1 person

    1. asyehalmotawa كتب:

      وأنا أحببت وجودك لبنى، أحببت هذه الروح العميقة التي تقرأ لي هنا✨
      حقًا تشرفت بك🌷
      وهو كما ذكرتي، بالنسبة لرسالتي أن أكون الصوت لكل من فقد صوته في هذه الحياة بشكل أو بآخر، لكل من لم يستطع أن يثبت وجوده بشكل ما، اخترت أن أختزل حرفي لهذا الهدف الإنساني أن أجعل الجميع يؤمن بوجود الجميع، لا أحد يلغي أحد! وقريبًا جدًا سترى روايتي النور بإذن الله.
      الله تحيين في روحي شعلة من حماس✨
      كل الشكر لبنى☕️

      إعجاب

  3. souad4 كتب:

    روح الكتابة لديك فخمة و عميقة
    بالتوفيق لك

    Liked by 1 person

    1. asyehalmotawa كتب:

      شاكرة هذا الإطراء، فوق ما نستحق
      سعدت بكم🌷

      إعجاب

  4. Bashayr كتب:

    مرحباً وأهلاً وسهلاً بك في الصفحات الإلكترونية مرحباً بك معانا
    كاتبة ملهمة أسعد وأتعلم وأرتقي في كتاباتي وأسلوبها منك وأمثلك يشدني القلم المتفوق والأحرف السياله المنطلقة أبهجتني تدوينتك الأولى ❤❤

    Liked by 1 person

    1. asyehalmotawa كتب:

      الله الله💖 حياكِ الله حبيبتي بشاير حُق لي الفخر بمثلك✨ وجودك دعم للمدونة🌧

      Liked by 1 person

  5. sooki3 كتب:

    تدوينة جميلة و أسلوبك مميز استمري

    Liked by 1 person

  6. Fofz كتب:

    مجرد التفكير ان الكتابة تورث شي يجنن ليته صدق 😭😭💖

    Liked by 1 person

    1. asyehalmotawa كتب:

      هههههههه ليه لاء؟ يصير بس نادر🙂

      إعجاب

  7. شاي الضحى كتب:

    تدوينة لامست روحي أحببت تسلسلها وبساطة الطرح .
    وقفت كثيرا لتأمل … أحببته وأحببتك معه .
    طاب مساؤك

    Liked by 1 person

  8. asyehalmotawa كتب:

    إن كنت لم أكتسب من فتح مدونتي إلا قلوبكن لكفاني والله💖 شكرًا تحيين في قلبي شعورًا جميلًا🌿
    + أحببت اسمك🙄💜

    إعجاب

  9. Ghaidaa كتب:

    “ونطلق أفكارنا لتجوب العالم كطيور، هو فردوس الفكر”

    هذي الجمله خلتني افكر كثير، فعلا لكل منا تجاربه ونجاحه واحباطاته وشغفه واحلامه نحتاج نتشاركها حتى لو في صفحه جميله تعبر عنا. انا من الناس اللي ماحب اشارك افكاري مع احد، احترمها اقدسها ولي نظره مختلفه عن الناس مو اي احد ممكن يستوعبها او يرحب بها فقررت ماشارك كل شي، انتي وحده من الناس اللي ممكن اشارك معاها كل شي يدور في عقلي من نظره لرأي ولفكره بكل اريحيه ومصداقيه. كلمات جميله وتفكير راقي دخلت جو مع كل حرف وحسيت بدفء كلامك الجميل زي كأنو قهوه اشربها بداية الصباح بكل لزازه وجمال وحب. شكرا على مشاركتك لهذا الجمال ❤️🙌🏼

    Liked by 1 person

    1. asyehalmotawa كتب:

      غيييداء تعليقك بالذات خلاني أتأمل قد ايش حنا ممكن نأثر على الناس من خلال صفحاتنا! حبيت طريقتك بالتفكير، وإن كنت وحدة من الناس الي تحبين تشاركين معهم الأفكار والآراء والشعور فخر لي والله ومتحمسة لهالفكرة✨
      حياك غيداء هنا، وفي القلب دايم ❤

      +مرة حبيت فكرة كلامي الي كتبت مثل القهوة الي نشربها بداية كل صباح، رغم بساطة اسلوبك مرة شدني شاكرة هالروح الطيبة💖

      إعجاب

  10. حبيت التدوينة الاستفتاحية، وأسلوبك الأدبي الفاخر، وسعيدة بإنضمام أديبة للقناة، وكلّي شغف لقراءة كتاباتك القادمة.

    Liked by 1 person

    1. asyehalmotawa كتب:

      وأنا سعيدة بوجودك هنا بشرى.. حياكِ الله

      إعجاب

  11. srerqalm كتب:

    ما هذا الإبداع المتسلسل كنجمٍ ورديٍّ يتلامع ، حُب الذات المطلوب ، حُب الكتابة والذي دعاني بجذوري للرد ، السرد المُرتب كمشهدٍ خلفه معزوفةٍ هادئة ، ما هذا الجمال الذي تطاير من الصفحة بعبيره الأخّاذ ، تدوينة أولى أثلجت صدري .
    لن أطيل خشية إفساد المكان ، سأُتابع الشرفة لذا احذري من التأخر في الكتابة ، احذري كل الحذر ، إن أصاب أرضي الجفاف ارتويتُ من هنا ، شكراً شكراً على الجمال الذي أسعدني حقّا .

    Liked by 1 person

    1. asyehalmotawa كتب:

      الله الله الله✨ كأنما هي شرفتي وأنتم عمادها.. ردكم شهادة عز وشرف وفخر أضعها بزهو على جبين حرفي إلى الأبد🌟 شاكرة لكم كل هذا الإحتفاء.. كل هذا الحب

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s